التخطي إلى المحتوى
مجلس الوزراء : زيادة أسعار الإنترنت الأرضى اعتبارا من اول شهر يوليو القادم
زيادة أسعار الإنترنت

زيادة أسعار الإنترنت: اوضح مركز ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء انة تم تطبيق اضافه القيمة المضافه
على أسعار الإنترنت “ADSL” بنسبة تصل الى 14 %  وتكون زيادة أسعار الإنترنت على جميع الشركات
المقدمة لخدمه الانترنت فى مصر من بداية اشتراكات يوليو2017 ، مشيرا الى ذلك لا صحة لرفع اسعار
دقيقة المحمول او خدمات الاتصالات ولا وجود تصريحات بشأن هذه الموضوع من شركات المحمول .

زيادة أسعار الإنترنت

الاسعار المتوقعه فى حال تطبيق الضريبة المضافة على الانترنت وكم زيادة زيادة أسعار الإنترنت

سرعات ال 1  ميجا بايت

سرعة 10 جيجابايت 57 جنيها بدلا من 50 جنيها
سرعة 1 ميجابايت بتحميل 100 جيجابايت 108 جنيهات بدلا من 95 جنيها
سرعة 1 ميجابايت بتحميل 100 جيجابايت وبسرعة 512 ميجابايت بعد انتهاء التحميل ستكون 114 جنيها بدلا من 100 جنيه.

سرعات ال 2  ميجا بايت

سرعة 2 ميجا بتحميل 150 جيجابايت ستكون 160 جنيها بدلا من 140 جنيها
سرعة 4 ميجا بتحميل 200 جيجابايت ستكون 250 جنيها بدلا من 220 جنيها
سرعة 8 ميجا بتحميل 300 جيجابايت ستكون 400 جنيها بدلا من 350

ومن ناحية اخرى اوضح تقرير مركز ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء أن الدولة  والحكومة نجحت فى
القضاء على مشكلة تسريب الامتحانات وضبط المنظومة كاملة عبر خطة محكمة تمكنت من خلالها
السيطرة على ظاهرة تسريب الامتحانات عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وايضا عبر نظام
البلوكليت وملاحقة جميع صفحات الغش بجانب ذلك وضع اربع نماذخ مختلفه للامتحانات وتغليظ
العقوبات على مرتكبى وقائع غش.

أسعار المعاهد والكليات الخاصة

اما عن سؤال رفع اسعار المعاهد والكليات الخاصة، اظهر التقرير بأن هذا القرار جاء بناء على طلب
الجامعات الخاصه لمواجهة التضخم ومع ذلك تم وضع حدود تراعى فيها اولياء الامور والطلاب لعدم
تحمل ملاك الجامعات خسائر تؤدى إلى توقفها، مشيرا الى ذلك يوجد بعض استثناء واحد للإعفاء هو لأبناء
شهداء الوطن من مصروفات المعاهد.

كما طرح ايضا التقرير حول تساؤلات عن سماسرة الهجرة غير الشرعية فى ضوء العثور على كثير من
جثامين مصرية فى الصحراء الغربية وبالقرب من ليبيا، اوضح ان هناج جهود ايجابية كبيرة من الحكومة
حول هذا الامر وتم فرض رقابة شديدة من قوات إنقاذ القانون على الشواطئ الشمالية، وتم مراقبة الحدود
مراقبة عالية من القوات المسلحة المصرية وكانت النتيجة على ذلك توقف الهجرة غير الشرعية  تماما من
المنافذ المعتادة،  وكان البديل لهؤلاء السماسرة محاولة اخرى لاخراج راغبى الهجرة غير الشرعية من خلال
السواحل الليبية وصحراء ليبيا .

وقد أفاد تقرير الحكومة انها تواجه الهجرة الغير شرعية من خلال توفير التوظيف والتدريب والتأهيل
للشباب فى جميع المحافظات المختلفة فضلا الى العديد من المبادرات التى أطلقتها وزارة الهجرة من
المصريين بالخارج مثل خيرك لبلدك، وكذلك حملة التوعية التى أطلقتها بعنوان قبل ما تهاجر فكرة وشاعر.

اما عن الإجراءات التى تتخذها الحكومة عن الجثامين الموجوده فى صحراء ليبيا قررت الحكومه نقل
الجثامين لدفنهم فى أراضى الوطن، وتتابع الحكومة من بداية اللحظه الاولى مع الجهات المعنية فى ليبيا
للإعلان عن العثور على جثامين الهجرة غير الشرعية، مشيرا انه سيتم الاعلان عن اسماء جميع الضحايا
الموجوده فى صحراء ليبيا وتسهيل اجرارات عودتهم الى مصر  فى حال تاكيد هويتهم.

أسباب عدم وجود حصر نهائى بأعداد الجثامين

ان الضحايا المهاجرين غير شرعيين ولا يوجد بيانات كامله عنهم او بأعدادهم خاضة ان العدد غير قليل
حيث انهم يسلكون طرقا ودروبا صحراوية لتمكنهم من التسلسل عبر الحدود ، مشيرا إلى أن الهلال الأحمر
يحاول انتشال جميع  الجثث قبل ان تبتلعهم رمال الصحراء.

ونوه ايضا الى ان الاوضاع الامنية والسياسية فى ليبيا غير مستقرة وتؤثر على سهولة التنسيق معهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *