التخطي إلى المحتوى
دول الرباعى العربى لا حوار قبل وقف دعم الإرهاب ومسكون بقائمة المطالب الـ13
دول الرباعى العربى

دول الرباعى العربى : بدا الاجتماع بين دول الرباعى العربى والذى يضم مصر والبحرين والمملكة العربية
السعودية والإمارات وكانت فى استضافه دوله البحرين لبدا اول خطوات دبلوماسية لا تسيطر عليها
الانفعلات للرد على قطر وتمسكها بدعم الارهاب بالاموال والفكر والاعلام وفى مقدمتها المليشيات
المتطرفه مثل داعش وجماعه الاخوان والقاعده وطالبان وحماس

دول الرباعى العربى

قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة  فى خلال المؤتمر الصحفى المشترك بين دول الرباعى
العربى ان اجتماع دول الرباعى العربى فى المنامة ياتى انطلاقا من المسؤوليه المشتركة بين الدول وحرصها
الشديد على امنها القومى ضد تمويل قطر للارهاب ومؤكدا  ان الاجتماع يأتى لما تم الاتفاق عليه فى
القاهرة لبحث الجهود والضغط على قطر لوقف ممارستاتها وتمويلها للارهاب والتطرف الذى يهدد الامن
والسلم الدولى.

البيان المشترك

واكد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة خلال قراءته للبيان المشترك الصادر من دول
الرباعى العربى موضحا ان مصر والامارات والبحرين والسعودية استعرضوا اخر التطورات حول ما تفعله
قطر والتنسيق بين الدول الأربع للقضاء على الإرهاب.

تسهيل الدخول للحجاج القطريين

كما اوضح التاكيد على المبادئ الستة التى تم التأكيد عليها فى اجتماع القاهرة من الدول الاربع مؤكدا ان
التدخلات فى شؤون الدول الاخرى يعتبر انتهاكا للاتفاقيات الموقعة، ولا سيما اتفاق الرياض مؤكدا ان
الدول الاربع شددت على تمسكها بتنفيذ قطر للمطالب ال 13 ومساعدتها فى القضاء على الارهاب موضحا
الى ان الدول الاربع انها على استعداد للحوار الكامل مع امير قطر الامير تميم بن حمد حال اعلان نيه
واضحه وانها لا تتدخل فى شؤون الدول الاخرى وتوقف دعمها للتطرف والارهاب
واكدت الدول الاربع فى البيان الصادر ان جميع الاجراءت التى تم اتخاذها ضد دوله قطر من اعمال السياده
لكل بلد وتتوافق مع القانون الدولى مثمنة دور أمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح فى
دوره لمحاولة التوسط للحل مستنكرة محاولة امير قطر عرقلة سفر الحجاج القطريين إلى السعودية
ومثمنة دور السعودية فى تقديم كافة التسهيلات للحجاج القطريين.

الاجتماع الاول فى مصر

وكان قد عقد اجتماع الاول لدول الرباعى العربى فى القاهره 5 يوليو والذى القى فيه وزير الخارجية
المصرى سامح شكرى البيان المشترك مشددا فيه على تمسك الدول العربية الاربع الداعية لمواجهة الإرهاب
والممولة من قطر بمطالبها ال 13 من نظام الامير تميم بن حمد والمتمثلة فى التزام امير قطر بوثيقة
الرياض والوقف الفورى عن تمويلها للجماعات الإرهابية المسلحة وفى مقدمتها المليشيات المتطرفه مثل
داعش وجماعه الاخوان والقاعده وطالبان وحماس و وغير ذلك من المطالب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *